قال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن: إن بلاده "تدعم قرار الفلسطينيين العمل بروح التفاهم الوطني ضد خطة الضم الإسرائيلية لأراضٍ فلسطينية".

وأشار قالن في بيان، مساء اليوم الخميس، إلى أن التفاهم الوطني للشعب الفلسطيني ضد محاولة الضم، سيرسخ روح الاتحاد والتضامن.

وشدد على أن محاولات إسرائيل احتلال وضم أراضٍ جديدة، ضاربة بالقانون الدولي عرض الحائط، ليس لها أي شرعية.

وقال قالن: ينبغي على المجتمع الدولي التنديد بهذه المحاولات غير المشروعة، مشيرا إلى ضرورة حماية حقوق الشعب الفلسطيني ضد سياسات الاحتلال والضم الإسرائيلية.

وأكد أن تركيا ستواصل الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني في قضيته المحقة والمشروعة.