استقبل أمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" وقائد قوات "الأمن الوطني الفلسطيني" في منطقة صور العميد توفيق عبدالله في مكتبه في مخيّم الرشيدية، سعادة سفير دولة فلسطين في كردستان نظمي حزوري الذي حضر معزّيًا بوفاة نجله "محمد"، وذلك بحضور عضو قيادة حركة "فتح" – إقليم لبنان اللواء أبو أحمد زيداني.
وخلال اللقاء قال السفير حزوري: "جئتُ اليوم أعزي أخًا عزيزًا فتحاويًّا فلسطينيًّا مناضلاً بوفاة نجله المرحوم الشاب محمد سائلً الله جل جلاله أن يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم الصبر والسلوان، ولا نقول إلّا ما يرضي الله سبحانه وتعالى (لله ما أعطى ولله ما أخذ وكل شيء عنده بمقدار)".
من جهته شكر العميد عبدالله سعادة السفير نظمي حزوري على زيارته هذه متمنّيًا من الله عز وجل أن لا يصيبه أي مكروه.
وتطرّق الحاضرون إلى الأوضاع الفلسطينية خاصّةً المؤامرة الكبيرة التي تستهدف المشروع الوطني الفلسطيني وهي صفعة القرن المشؤومة، وكذلك أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والمعاناة التي يعانونها في ظلّ ما يمر به لبنان الشقيق من ضائقة اقتصادية.
#إعلام_حركة_فتح_لبنان